مقلتيش لية يا سعاد انك بنت بنوت خلتيني فتحت كسك

وشدني لورا وهو ماسكني ولقيت واحد منهم جاي نحيتي وماسك زبة زدخل بين رجلي وحط زبة جوا كسي
اووووووف علي الأحساس ده
واحدة قاعدة علي زب واحد جوا طيزها ويجي واحد تاني يحط زبة جوا كسها
اجمل احساس ممكن اي واحدة تحسة في حياتها
وبقيت عاملة زي السندوتش بينهم
والتالت وقف جنبي وخلاني امص وبة وبضانة
فضلوا ينيكوا فيا وامص زبهم طول الليل لغاية ما جابوا لبنهم
اللي جاب لبنة علي وشي واللي خلاني ابلع لبنة وواحد فيهم جابهم جوا طيزي
وبعد ما ناكوني وفتحوني
خلوني لبست هدومي وصدقوا في وعدهم ليا ووصلوني لغاية البلد

قبل ما اروح البيت فضلت افكر طول الطريق هقولهم ايه لما اروح
طب لو خطيبي عرف كدة هيسبني ومش هيكمل معايا
وبقيت مش عارفة اقول ايه
لغاية ما قررت اني هقول اني فضلت اتفرج علي المولد ولقيت نفسي توهت وفضلت ادور علي اخويا وخطيبي وفتحي طول الليل وبعدين راجل ابن حلال وصلني اهنا

الي اللقاء في الجزء الرابع ......


الجزء الرابع
خطواتي كانت تقيلة جدا من التعب والأرهاق الجسدي والمعنوي ونتيجة تناوب التلاتة في اغتصابي
فضلت امشي في اتجاه بيتي لغاية ما وكنت خلاص قربت يغمي عليا من التعب واخيرا وصلت
وقفت شوية قدام البيت حتي تمالكت نفسي واتهيئت نفسيآ واستعديت للأسئلة اللي هتسألها جوا البيت
رنيت جرس البيت وبعد دقيقة مرات ابن عمي فتحي هي اللي فتحت الباب
واول ما شافتني صرخت علي ماما وقالتلها هدي جت هدي جت
تأكدت ان البيت ملقوب علشاني
ودخلت وكنت من جوايا مرعوبة من اللي منتظرني من ماما وبابا
اول ما دخلت لقيت ماما منهارة من العياط ومراتي خالي جنبها وبابا مكنش موجود
ماما :: بصوت عالي كلة انفعال كنتي فين يا زفتة
انا :: براحة يا ماما وانا هفهمك
ماما :: براحة ازاي يعني واحنا من اربع ساعات هنموت من الخوف عليكي ومش عارفينك روحتي انهي داهية
ردي عليا كنتي فين وسبتي اخوكي وخطيبك وابن عمك ليه
انا:: يا ماما انا كنت بتفرج علي المولد وفجاءة ملقتش حد جنبي والدنيا هناك زحمة كدة وفضلت طول الليل بلف عليهم ملقتش حد
ماما :: تعالي يابت عايزكي جوا
واخدتني من ايدي وطلعت بيا فوق في اوضتي
في اللحظة دي كانت شادية مرات فتحي ابن خالي بتتصل بيه علشان يجي وبطمنة اني رجعت
طلعت انا وماما ودخلنا اوضتي وقفلت علينا الباب وبدءت تسألني
بت في حد عمل معاكي حاجة
انا :: حاجة ايه يا ماما بقولك توهت عنهم وطول الليل بلف عليهم في المولد
ماما :: يعني يابنتي محدش لمسك خالص ريحي قلبي علشان لو فيه حاجة نحاول نصرف ونعرف
ماما :: يا ماما اطمني محدش لمسني انا بقولك توهت يا ماما توهت
ماما :: طب غيرتي هدومك وارتاحي ومتنزليش علشان ابوكي لما يرجع ممكن يموتك .. متنزليش خالص واقفلي علي نفسك بالمفتاح لغاية ما انا اطلعلك
انا :: ليه يا ماما كل ده هو انا عملت ايه يعني
ماما :: مش عارفة عملتي ايه ؟؟
ابوكي وانا وكلنا من بدري اعصابنا سايبة ده غير انهم بيلفوا يدورو عليكي زي المجانين
انا نازلة واعملي اللي قولتلك عليه
ماما خرجت وقفلت الباب وراها. ومصدقت رميت جسمي المجهد علي السرير وبقي خوفي من بابا رعب مسيطر علي تفكيري ومكنتش خايفة من اخويا خالص لانة ضارب الدنيا طناش وعمرو ما كان له رائ في البيت ولا شخصية
رائحة مني التلات رجال مغرق جسمي وشامة ريحتة فيا وطعم اللبن اللي جه في بوقي لسة لغاية دلوقت موجود
وبدء شريط الليلة السودة دي يتعاد قدام عنيا ولقيت نفسي بنهار من العياط ولكني كنت كاتمة صوت عياطي خوف انة يوصل لحد تحت وتبقي مصيبة واتكشف وساعتها مفيش قدامهم غير قتلي وغسل عارهم

بعد ساعة تقريبا او اقل بابا واخويا وابن خالي رجعوا
بابا دخل زي المجنون بيدور عليا ماما طمنتة وقالتلة خلاص مفيش حاجة واطمن
بابا:: هي فين انا عايز اطمن منها
فتحي :: خلاص ياحاج احمد هتطمن بس هدي نفسك كدة وتعالي نقعد

واشرف خطيبي كمان فضل يسأل ماما ويستفسر وماما قالت له اطمن مفيش حاجة ولو فيه حاجة مش هنخبي عليك
خالي حسن كمان جه من برة لانة كان بيدور هو كمان عليا
ودخل علي بابا وفتحي وسألهم وفتحي اول ما شافوا طمنة وقالوا مفيش حاجة الحمد لل** هدي رجعت
مرات خالي دخلت عملت الشاي للرجالة وماما قعدت شرحت ليهم اللي قولتلة وحلفت بابا انة ميطلعش ليا فوق وبكرة يكون هدي ويبقي يطمن مني براحتة
بابا قالها ماشي وفتحي اخد مراتة وا ابوه وامة ومشي
وبابا وماما كنت عارفة انهم مش هيعرفوا يناموا طول الليل من التفكير والقلق وايه اللي ممكن يكون حصلي
وانا كمان طول الليل عمالة اعيط لدرجة اني عيني ورمت من كتر مابعيط وشريط اغتصابي مش مفارق عيني
شادي اخويا طلع ليا الاوضة وخبط عليا ودخل واخدني في حضنة وقالي خضتينا عليكي يا زفتة
حسيت بحنيتة عليا كأخ فعلا وفضل يسأل ويطمن عليا. وقالي اني طلعت عينهم في اللف وال تدوير عليا في المولد طول الليل
وبعد ما نزل فضلت مع نفسي بفكر في اللي حصل ليا ومش جايلي نوم

علي الفجر كدة عيني غفلت ونمت ومصحيتش غير عالساعة 12 الضهر علي خبط الباب قومت من عالسرير وفتحت الباب لقيت بابا في وشي
دخل الاوضة وقعد عالسرير وقالي تعالي يابنتي
وحلفني اني هقول الحقيقة مهما حدث
وسألني نفس اسئلة ماما وكان نفسي ردي علي ماما هو نفس ردي عليه
بابا بعد ما اطمن وقلبة ارتاح نزل وقبل ما ينزل قالي طب انتي مش هتنزلي تفطري وكمان خطيبك قاعد مستنيكي تحت وعايز يطمن منك عليكي
قولتلة لا مليش نفس وحاسة نفسي تعبانة من المشي بتاع امبارح انا هنام
وبجد مش قادرة انزل طمن انت اشرف
بابا قالي براحتك يا بنتي وراح نازل
انا قفلت الباب عليا وحاسة اني في مصيبة ونفسي اكون في كابوس واصحي منة وبقيت بفكر جديآ في الأنتحار

بعد العصر كدة ابن خالي فتحي جه عندنا بعد ما رجع من الأرض
وسأل بابا لما ملقنيش خالص قالة من امبارح في اوضتها مش عايزة تنزل ونايمة تعبانة

ولان العلاقة بينا كاعائلة كانت قريبة جدا وبالذات فتحي بالنسبة ل بابا وماما كانوا معتبرينة ذي شادي اخويا
فتحي قال ل ماما معلش اطلعي اندهيلها من فوق ولو منزلتش انا هطلعلها
ماما طلعتلي فعلا وقالتلي ابن خالك فتحي جاي مخصوص علشان يطمن عليا والمفروض تنزلي .. وكمان اشرف خطيبك مستنيكي
انا علشان ملفتش الانتباه وياخدو بالهم
قولت لماما انا اصلا هلبس وانزل
لبست هدومي ونزلت سلمت علي فتحي وعلي اشرف خطيبي
ماما دخلت المطبخ علشان تجهز الأكل وبابا قال لماما تعمل حساب الكل في الاكل
خطيبي اشرف قعد جنب مني وحسيت في عيونة حب وقلق عمري ما شوفتهم قبل كدة
وبقي بيسألني وفتحي مستني لما خطيبي يخلص كلامة لانة احق منة في الاطمئان
فتحي طول عمرو لماح وبيفهم في الأصول
وبعد ما كلامنا انا واشرف خلص واشرف اطمن عليا
فتحي قعد يتكلم معايا وكنت حاسة انة مش مصدق كلامي وقاري الكدب اللي في كلامي

سكس اغتصاب
سكس ورعان
سكس ايطالي
سكس برازيلي
سكس روسي
موقع سكس